التغيير : سونا وجه، الرئيس التشادي ادريس دبي، اللوم لاهل دارفور وحملهم مسئولية استمرار الحرب في الإقليم و "استمرار المعاناة التي يعيشها الأطفال والنازحون واللاجئون"

وصوب، لدي مخاطبته لقاء الآلية العليا لملتقي أم جرس، الثلاثاء، انتقادات مباشرة لأهل دارفور باعتبارهم يساندون حملة السلاح من أبناء الإقليم ولم يعملوا علي منعهم من إشاعة القتل والدمار قائلا إن دارفور في حالة خراب علي مدي 11 عاما “وانتم بدأتم وأيدتم أبناءكم في الحركات المسلحة”. 

وابان دبي، وفقا لوكالة السودان للانباء (سونا) التي نقلت الخبر، أن “أبناء دارفور يتحملون المسئولية الكبرى في هذا الخراب وفي زعزعة استقرار السودان” .
وطالب دبي، كافة أهل دارفور بالضغط علي حملة السلاح جبريل ومني وعبد الواحد للكف عن الخراب والانضمام للعملية السلمية لافتا إلي أن الوصول إلي السلطة يتم عبر الديمقراطية وليس الحرب مبينا أن المطالب التنموية في الإقليم لن تتحقق إلا بإيقاف الحرب الدائرة الآن