التغيير : القاهرة اعلنت، وزارة الداخلية المصرية، ان قوات الامن اوقفت الثلاثاء هشام قنديل، رئيس الوزراء السابق للرئيس المعزول محمد مرسي

واوضحت الداخلية، ان قنديل اوقف في الصحراء على مسافة غير بعيدة من القاهرة، و”كان بصحبته مهرب محاولا الفرار الى السودان.     
وحكم على قنديل في اواخر سبتمبر بالسجن عاما واحدا لعدم تنفيذه حكما يلغي خصخصة شركة عامة خلال التسعينات.
وكان القضاء قرر مطلع سبتمبر الجاري تجميد اموال قنديل ومنعه من مغادرة البلاد.
وتوارى قنديل عن الانظار منذ عزل مرسي في الثالث من يوليو الماضي وما تلاه من صراع بين جماعة الاخوان المسلمين التي ينتمي اليها والمؤسسة العسكرية.
وكان الاعلام وعدد من الخبراء المصريين، قد توقعوا ان يكون السودان الوجهة الوحيدة والاخيرة لقيادات الاخوان المسلمين والجماعات الاسلامية التي تصارع الدوله المصريه، ودعوا الاجهزة الامنية لتشديد رقابتها علي “حدود مصر الجنوبيه مع السودان”.
وترتبط جماعة الاخوان المسلمين المصرية بعلاقة قويه مع نظام البشير الحاكم في السودان، الذي يتبني توجهات مشابهة لافكار الجماعه.