الخرطوم : احمد يونس قالت، السفارة الأميركية في الخرطوم في نشرة صحافية، إن المبعوث الأميركي الخاص لجنوب السودان، السفير دونالد بوث، عقد جولة مباحثات مع رئيس جنوب السودان سلفا كير ميارديت بجوبا، الاثنين، بشأن التدابير المطلوبة لوقف العنف في جنوب السودان.

وقال السفير بوث في البيان الصحافي إنه حصل على تعهد من كير بالتفاوض مع نائبه المقال رياك مشار ووقف الاحتراب في أسرع وقت، ودون شروط حال إبداء الطرف الآخر لاستعداده للتفاوض.

وأضاف بوث في بيانه، أنه التقى 11 من قياديي الحزب الحاكم الذين اعتقلهم الرئيس سلفا كير عشية إعلانه عن انقلاب عسكري اتهمهم بتدبيره بقيادة مشار.
وقال إن “المعتقلين في أمان ويحصلون على معاملة جيدة، وعبروا لي عن رغبتهم في القيام بدور بناء تجاه المصالحة الوطنية”، وفي ذات الوقت قال إن حكومته تنتظر كيفية توظيف هذه المواقف البناءة لحل الأزمة ووقف الاحتراب، وترحب بالدور الحالي لمنظمة الإيقاد في جنوب السودان، وتشجعها على التحرك بسرعة، والدفع بالقوات الحكومية والمعارضة لبدء مفاوضات فورية لوقف الاقتتال، ومعالجة أسبابه السياسية، وإنها مستعدة لتقديم الدعم لجهود الإيقاد عند الضرورة.
ومن ابرز المعتقلين الامين العام السابق للحركة الشعبيه باقان اموم، ووزير رئاسة مجلس الوزراء السابق كوستا مانيبي، ووزير الداخليه السابق قير شوانق.