التغيير: الخرطوم  اعلن، تحالف المحاميين الديمقراطين الذي يمثل احزاب معارضة،  مشاركته في انتخابات نقابة المحامين المقرر أجراءها نهاية الشهر الجاري، ورفض في الوقت نفسه مقترح تقدمت به النقابة الحالية التي يديرها محامون ينتمون لحزب الموتمر الوطني الحاكم بتكوين نقابة وفاقية من الطرفين.

وقال، جلال الدين لطفي، المحامي والمرشح لمنصب النقيب في قائمة التحالف، خلال موتمر صحافي عقده بالخرطوم اليوم الأربعاء، ان التحالف سيدخل الانتخابات بقائمة تضم عشرين محاميا من بينهم ست نساء.
واوضح ان القائمة تشمل ممثلين لكل قوي التحالف المعارض التي تضم نحو سبعة عشرة تنظيما سياسيا بالإضافة الي عنصر الشباب. 
 
وقال انه بالرغم من مما وصفها بالانتهاكات التي رافقت العملية الانتخابية من قبل النقابة الحالية إلا أنهم قرروا المشاركة ومن ثم التقدم بطعون في الانتهاكات.
مشيرا الي ان النقابة الحالية مازالت تواصل تسجيل المحامين بالرغم من نشر أسماء الناخبين والبالغ عددهم 14606 محاميا بالإضافة الي ضيق فترة تقديم الطعون والمحددة بيوم واحد فقط  . مؤكدا أنهم لن يتراجعوا عن المشاركة في الانتخابات مهما كانت النتائج والانتهاكات. 
 
وذكرت المرشحة عن قائمة المحامين الديمقراطيين امال حسين أنهم رفعوا شعار “من هنا يبدأ التغيير” وان برنامجهم الانتخابي يقوم علي جعل نقابة المحامين قبلة لكل محامي السودان بلا استثناء وان تهتم بقضايا الوطن.
وقالت أنهم سيعملون علي تغيير القوانين التي تتعارض مع الدستور الانتقالي للعام 2005 
 
وأضافت ان تحالف المحامين الديمقراطين يسعي أيضاً في حال فوزه بالنقابة الي العمل علي سيادة حكم القانون وان تكون الخدمة المدنية متاحة لكل السودانيين وان يكون شغل الوظائف عن طريق الكفاءات وليس الولاءات الحزبية
 
وينظر الي انتخابات نقابة المحامين بأهمية بالغة من قبل الأوساط السياسية والإعلامية لشدة المنافسة بين القوائم المرشحة وربما تكون مؤشرا للانتخابات العامة في عموم البلاد والمقررة في مطلع العام 2015.
 
وشكل القضاء السوداني لجنة خاصة لهذه الانتخابات قامت بنشر كشوفات الناخبين تمهيدا لاجراء عملية التصويت في نهاية الشهر الجاري
 
ونجح حزب الموتمر الوطني الحاكم ذو الخلفية الإسلامية في السيطرة علي النقابة بواسطة اعضاءه من المحامين منذ ان جاء الي السلطة في العام 1989.
وكانت قوي المعارضه دائما ماتتهم المحامين المنتمين للسلطة بتزوير الانتخابات وسجل عضوية المحامين.