التغيير : الخرطوم وجه، نواب اختصاصيي أمراض النساء والتوليد بالمجلس السوداني للتخصصات الطبية، اصابع الاتهام، لمستشفى الولادة أمدرمان التي تشرف على امتحانات التخصص، بالتورط في تسريب امتحانات الجزء الثاني التي جلسوا لها في ديسمبر الجاري.

وكشفوا، عن اتجاه لرفع مذكرة احتجاجية لرئيس المجلس، للمطالبة بمراجعة التصحيح وإجراء اللازم قبل بدء الامتحانات العلمية في الحادي والثلاثين من الشهر الجاري.
 
وشدد عدد من النواب، في تصريحات صحفية، على ضرورة الحياد والمهنية والتصدي للمسؤوليات وعدم المحاباة، وأكدوا أن أغلب الناجحين في الدورة الأخيرة من “العاملين بمستشفى الولادة أمدرمان التي تشرف على وضع الامتحانات”.
 
في السياق ذاته، اتهم نواب الاختصائيين، المشرفين، بعدم الرغبة في تخريج أعداد كبيرة من الأطباء، مما أدى إلى تكدس الاختصاصيين الراغبين في الجلوس لأداء الامتحان في دورة يونيو القادم إلى 150 نائباً، واوضحوا أن معظم النواب جلسوا للامتحانات أكثر من 5 أعوام.