التغيير : الخرطوم تقوم شرطة امن المجتمع هذه الايام بحملات في ولاية الخرطوم، للحد مما تسميه (الظواهر السالبة). وابدي مواطنون إستنكارهم لحملة قامت بها السلطات المحلية، السبت، بشارع النيل بالقرب من برج الإتصال .

وقال شاهد عيان للـ (التغيير الالكترونية) ان ” قوة مدججة بالأسلحة النارية الخفيفة بدأت حملة واسعة بشارع قبالة برج الإتصالات مساء الجمعة” .
 
وأضاف : لم تستثني الحملة أحدا،ً وطالب المسؤولون عنها الشباب المتواجدين بالسيارات وخاصة الذين كانوا برفقة فتيات بالترجل عنها، وهو ما أدي لدهشة كثير من الذين إعتادوا التنزه في المنطقة التي هي علي مرأى ومسمع الجمهور “ويتم فيها تقديم عدد من الخدمات بموافقة وتصديق السلطات” .
 
وكان، معتمد الخرطوم، اللواء امن عمر نمر، قد أعلن عن حملة واسعة تقوم بها سلطته للحد من الظواهر السالبة.
 
 فيما شن بعض أئمة المساجد ورجال الدين، هجمة شرسة على الإحتفال بأعياد رأس السنة ومشاركة المسيحيين في أعياد الميلاد، وهو الأمر الذي “رفضته قوي سياسية معارضة ومنظمات حقوقية”.
 
وتعمل شرطة (امن المجتمع) تحت اشراف رئاسة الجمهورية.
 
وتوجه انتقادات حادة للشرطة التي تقول الحكومة انها تعمل وفقا لاحكام الشريعة الاسلامية.
حيث يتهمها حقوقيون، بارتكاب انتهاكات لحقوق الانسان والتعدي علي الحريات الشخصية.