غندور : الغائب عذروا معاهو التغيير : سودان تربيون عقد، المكتب القيادي للمؤتمر الوطني اجتماعا، السبت، امتد لاكثر من خمس ساعات غاب عنه النائب السابق للرئيس على عثمان محمد طه

و بحث الاجتماع، أوراق تتعلق بالشفافية فى الدولة والحزب شملت مكافحة الفساد الإداري وورقة تتعلق بمهددات الأمن القومي، فضلا عن مناقشة قضية الحريات وفقا للدستور وكيفية ربط الحريات بالأمن القومي، وكيفية تنظيم الحريات لمصلحة المواطن.
 
ويواصل، المكتب القيادي، اليوم الاحد، اجتماعه لاستكمال النقاش حول التوصيات التى دفعت بها لجنة الإصلاح بالحزب توطئه لإعادة الأوراق للجنة لتبويبها وتفصيلها والعمل على إضافة المقترحات التى وردت من أعضاء قيادي الوطني لتعود فى شكل مصفوفات لتنفيذها.
 
وبرر، نائب رئيس المؤتمر الوطني للشئون الحزبية، إبراهيم غندور فى تصريحات صحفية السبت ، غياب طه عن إجتماع المكتب القيادي لإنشغاله، وقال : ” الغايب عذروا معاهوا وأنا متأكد إنو مشغول” ، وتابع” أعلم بأن طه مهتم بقضية الإصلاح الحزبي وظل يتابع دائما عمل اللجنة” ، مشددا على أن كثيرا ما يغيب أحد أعضاء المكتب القيادي دون أن ينتج عنه سؤال.
 
وكشف غندور، عن مناقشة قيادي الوطني لورقة عن الإصلاح الإقتصادي واخرى عن إصلاح العمل فى الحزب شملت العلاقات الافقية والراسية داخل الحزب ومركزية الحزب فى مقابل فيدرالية الدولة وكيفية تفعيل آليات الشوري، وورقة للعلاقات الخارجية للدولة والعلاقات الخارجية للحزب فضلا عن ورقة بشأن الخدمة المدنية وكيفية ضبطها وتفعيلها وأختيار كوادرها وفقا للشفافية لاستكمال التنمية فى البلاد، مبينا أنه تم عرض توصيات فى مجال العمل الاقتصادي شملت السياسات المالية الكلية والتخطيط الاقتصادي وتفعيل العمل فى القطاع الزراعي والصناعي .
 
وأشار غندور الى أن المكتب القيادي للحزب ربما يقوم عقب إنفضاض إجتماعه اليوم بإعادة الأوراق الى اللجنة لتوبيبها وتفصيلها والعمل على إضافة المقترحات التى وردت من أعضاء قيادي الوطني لتعود فى شكل مصفوفات لتنفيذها.