التغيير : الخرطوم استنكرت، قيادات المجتمع المدني، بمحلية تقلي العباسية في ولاية جنوب كردفان، قرار الحكومة الاتحادية والولائية القاضي بمنع المنظمات الإنسانية من دخول المنطقة بحجة عدم توفر الأمن.

ووصفت القيادات، القرار بالجائر، خاصة أنه يجعل مصير (35) ألف مواطن أمام خيارين، إما الفرار والنزوح أو الانتظار في المنطقة “تحت ظروف سيئة”.

 وأبدت القيادات، في بيان تلقت (التغيير الالكترونيه) نسخه منه، تذمرها من تردي الوضع الإنساني الذي تعيشه مناطقهم خاصة منطقة (أم مرح)، وطالبوا الدولة بضرورة التدخل الفوري “لإنقاذ ما يمكن إنقاذه”.
 
واتهم البيان أشخاصاً لم يسمهم، قال إنهم يروجون لشائعة تمرد العباسية الأمر الذي اعتبروه مرفوض وغير مقبول.
 
 وقال البيان، إنهم دفعوا بعدد من المذكرات لكنها لم تحدث أي تحول، الأمر الذي دفع بهم لطرح قضيتهم للدولة والرأي العام عبر الإعلام، وكشف عن عزم حوالي (150) قيادي من أبناء النوبة عقد اجتماع طارئ في غضون الأيام القادمة “يتناول كافة قضاياهم بهدف بلورة مواقفهم.