دارفور : التغيير  قالت البعثة الدولية المشتركة في دارفور ان اثنين من قوات حفظ السلام  قتلا خلال كمين نصبه مجهولون في منطقة قريضة بجنوب دارفور.   

وأوضحت البعثة خلال بيان لها وتلقت “التغيير الإلكترونية “نسخة منه ان الهجوم وقع مساء يوم امس الأحد عندما هاجم مسلحون دورية كانت تؤدي عملها الروتيني وان الهجوم اسفر عن مقتل ضابطين من قوات حفظ السلام من دولتي الأردن والسنغال. 

 

وذكرت البعثة الدولية انه تم إلقاء القبض علي المهاجمين دون ان تذكر هويتهم أو الجهات التي ينتموا إليها. 

 

من جانبه ادان الامين العام للأمم المتحدة بان كي مون الهجوم ووصفه بالعمل الإجرامي. ودعا  في بيان الحكومة السودانية الي القيام بدورها في القبض علي الجناة وتقديمهم لمحاكمات عادلة. 

 

وظلت القوات الدولية في دارفور تتعرض لهجمات من قبل مسلحين مجهولين ما إدي الي مقتل نحو 50 جنديا جلهم من دول إفريقية منذ ان بدأت مهمتها في الإقليم في العام 2007. 

 

ويقول رئيس البعثة الغاني محمد بن شمباس انه من الصعوبة بمكان حماية أفراد قواتها في ظل عدم وجود سلام حقيقي علي الأرض. غير ان مراقبين ينتقدون أداء هذه القوات ويعتبرون أنها تفتقر الي التدريب الجيد وأن الروح المعنوية لدي أفرادها منخفضة.