التغيير : امدرمان إتهم، وزير الاستثمار، د.مصطفي عثمان، ائمة المساجد والعضو البرلماني دفع الله حسب الرسول، باعاقة الاستثمار في السودان، وانتقد تناول وسائل الإعلام لقضية الراقصة الامريكية.

وشهدت، جلسة المجلس الوطني الاثنين، ملاسنات بين وزير الاستثمار مصطفى عثمان إسماعيل من جهة، والبرلماني المثير للجدل دفع الله حسب الرسول من جهة اخري.

 

حيث ربط دفع الله الحالة الاقتصادية المتردية بانتشار ما اسماه بالمنكرات، وقال إن الشوارع مليئة بملصقات الفرقة الإثيوبية والفنانين في الأندية.

 

وتسآءل : كيف ننتصر ووزير المالية يمنح المال لوزير الثقافة والإعلام الذي أتى بالفرقة الأمريكية لتعلم بناتنا الرقيص بينما يعلموا أعدائنا فنون القتال؟.

 

واستشهد دفع الله بالآية القرانيه : (وإذا أردنا أن نهلك قرية أمرنا مترفيها ففسقوا فيها فحق القول فدمرناها تدميراً).

 

وشدد على ضرورة وقف العبث الذي يحدث، وانتقد ممارسة النساء لرياضة كرة القدم وأضاف : للأسف الشديد يمارسنها في ولاية الجزيرة ونائب الدائرة موجود داخل القبة.

 

فيما برأ وزير الاستثمار مصطفى عثمان، ساحة وزير الإعلام من مغبة الوقوع في تبديد المال العام بسبب التعاقد مع جمعية أمريكية لتعليم الرقص، وقال ان وزير الإعلام اوضح له انها مجموعة خاصة للدراما.