التغيير : امدرمان  عاد، النائب الأول للرئيس (السابق) ، علي عثمان محمد طه، للظهور مجددا علي مقاعد المجلس التشريعي، بعد 20 عاما قضاها في المواقع التنفيذية.

ودعا طه، العضو في المقعد رقم (137) عن القوائم الحزبية للمؤتمر الوطني بولاية الخرطوم، القوى السياسية بالمجلس الوطني، لتناسي الخلافات الحزبية الضيقة و “إعلاء البعد القومي وتقديم مصلحة الوطن والمواطن”، حسب قوله.

 

وشدد على أنه يجب أن تكون الممارسة البرلمانية نموذجاً في احترام الرأي والرأي الآخر وقال: (كنا عضوية في البرلمان لكن مع وقف التنفيذ)، وأردف: نحن الآن ممثلين للشعب وللرأي العام ويجب أن نقوم بدورنا الرقابي بتقديم العون والنصح للجهاز التنفيذي.

 

فيما رحب رئيس المجلس د. الفاتح عزالدين، بعلي عثمان وثمن “دوره الوطني في تحقيق السلام ومجاهداته في حقن الدماء”، حسب وصفه.

 

وقال، إن شيخ علي تخرج من المدارس القرآنية وليست الأمريكية وهو من الجيل الذي يبعث الروح الدينية كما جيل الصحابة وتابع: “سلام عليه كافل اليتامى وراعي الخلاوي كما كان زعيماً للمعارضة كان عظيماً مرضياً عنه”.