اهدت الاحتفال لشهيد سبتمبر الذي كان يحلم بوطن بلا قبلية ولاعنصرية كتب : صالح عمار احتفلت، منظمة التضامن السوداني لمناهضة التمييز العنصري ( تسامي) و مركز (نبتة) للثقافة، بعيد استقلال السودان بالعاصمة المصريه القاهرة، مساء يوم امس الاثنين.

وتخللت الاحتفال، الذي حضره عدد كبير من السودانيين المقيمين بالقاهرة بمشاركة مصريه مقدره، كلمات لمنظمي الحفل وعروض مسرحية وفواصل غنائية.
وقال، ممثل منظمة (تسامي)، الاعلامي والروائي فايز السليك، اثناء كلمته في الاحتفال ان وضع عنوان الاحتفال باسم (بحث عن وطن) يؤكد ان الاستقلال منقوص في ظل “الانقسامات والحروب والاباده الجماعية بدارفور وجبال النوبه والنيل الازرق وغيرها من مناطق السودان”.
وشنَّ السليك، الذي كان رئيسا لتحرير صحيفة (اجراس الحرية) المعارضه والتي تم اغلاقها في يوليو 2011م غداة اعلان استقلال جنوب السودان بواسطة السلطات، شن هجوماً حاداً علي الدولة السودانيه واتهمها بالعنصرية الضاربة بجذورها في كل انحائها.
واضاف : “كل انواع العنصرية تتضح بجلاء وتعبر عنها المناهج الدراسية واجهزة الاعلام ومؤسسات الدولة بلا استثناء”.
فيما تمني، مدير منظمة نبته وليد فاروق، ان يأتي العام القادم وقد تحقق الاستقلال الحقيقي للسودان، واشار الي ان الكثيرين يطلقون علي العيد تسمية (الاستغلال) ونحن نتمني ان ينتهي “عهد الاستغلال ونحتفل بالاستقلال الحقيقي”.
وقدمت، فرقة تهراقا عرضا لمسرحية (الصفاره)، من تاليف الشاعر محمد الفاضلابي والمخرج عادل فطر، ركزت علي العنصريه وجذورها وانتشارها وسط المجتمع السوداني.
وتجاوب الجمهور مع الفقرات والفواصل الغنائية التي قدمها الفنانون ابوزر وآسيا مدني وفرقة البالمبو، وقدمت الاخيرة عرضا حوي التراث السوداني لعدد من مناطق السودان بجانب اغاني من دولة جنوب السودان.  
وقال السليك، في تصريح (للتغيير الالكترونيه) انهم يهدون الاحتفالية لضحايا الحرب في مناطق السودان المختلفة، ولشعب جنوب السودان، وشهداء سبتمبر وبالتحديد للشهيد مصعب مصطفي الفنان التشكيلي الذي كان “يحلم بوطن بلاقبليه ولاعنصريه”.
وأشار الي ان شراكتهم مع “منظمة (نبته) والفنانين والمسرحيين مستمره”.
وتعتبر الاحتفالية بمثابة تدشين رسمي لانشطة منظمة (تسامي) التي تم تسجيلها قبل اشهر، واقامت عدداً من اللقاءات والانشطة بالقاهرة للتعريف باهدافها وانشطتها.