التغيير : الشروق أعلن، جهاز الأمن والمخابرات السوداني، إحباطه محاولة تهريب 124 أجنبياً، بينهم 35 طفلاً يحملون جنسيات دول مجاورة للسودان، وكشف الجهاز عن مداهمة منسوبيه لمنازل نشاط شبكة تهريب بمحليتي الخرطوم وأمدرمان في مناطق (الصالحة والصحافة).

وأكد، مسؤول الإعلام بجهاز الأمن، إلقاء القبض على أعضاء بشبكة تهريب دولية فيهم أجانب وسودانيون، وهم يمارسون جرائم التهريب الإتجار.
وكشف، النقاب عن عملية متابعة لصيقة لنشاط الشبكة أسفرت عن مداهمة لمنازل لها بمحليتي الخرطوم وأمدرمان في مناطق الصالحة والصحافة.
ولفت، مسؤول الإعلام بالجهاز الانتباه، إلى أن أعداد الأشخاص الذين تم تهريبهم يعيشون أوضاعاً سيئة بسبب التعذيب والضرب.
وأضاف أن أسباب نشاط الشبكة  بالسودان بسبب موقعه الجغرافي والأرباح المالية الطائلة للإتجار بالبشر وعمليات التهريب.
وكانت دراسة حديثه، قدمت إلى الاتحاد الأوروبي قد ذكرت ان قوات الأمن “في إريتريا والسودان تواطأت مع عصابات الخاطفين.
ونفت إريتريا تورط مسؤوليها في عمليات الخطف.
ويقول التقرير إن وحدة مراقبة الحدود الإريترية، ومسؤولي أمن سودانيون هم من بين “الضالعين” بالتواطؤ مع العصابات التي تحتجز الناس كرهائن في أراضي سيناء المصرية الواسعة والخارجة عن سيطرة القانون