التغيير : وكالات حذر المتحدث باسم الأمم المتحدة، فرحان حق، من نفاد الإمدادات في قاعدة تابعة لبعثة حفظ السلام تؤوي آلاف اللاجئين في مدينة بور بجنوب السودان، بسبب القتال الدائر في أحدث دولة في العالم

وقال حق، للصحفيين في نيويورك، إن إمداد قاعدة مدينة بور، عاصمة ولاية جونقلي، التي لجأ إليها نحو 9 آلاف مدني “أصبح قضية حرجة”، وتابع: “لقد تم استنفاد القدرات الطبية إلى أقصى درجة ممكنة”.
وأضاف: “خلال عطلة نهاية الأسبوع، كانت هناك إشارات على قيام كلا الجانبين بحشد القوات”، موضحا أن الوضع في بور لا يزال “متوترا” بعد أيام من القتال العنيف في جنوب المدينة.
وكانت الأطراف المتحاربة في جنوب السودان بدأت، الإثنين، محادثات مباشرة للمرة الأولى في العاصمة الإثيوبية أديس أبابا في مسعى للتوصل إلى حل للنزاع الذي تفجر في منتصف الشهر الماضي.
واندلع الصراع في جنوب السودان في 15 ديسمبر الماضي في أعقاب ما وصفته حكومة الرئيس سلفا كير بمحاولة انقلاب قام بها جنود موالون لنائب الرئيس السابق رياك مشار، الذي أقيل من منصبه في يوليو الماضي