جوبا : التغيير  قال الناطق الرسمي باسم قوات الجيش في جنوب السودان العقيد فيليب أغوير ان القائد السابق في الجيش الشعبي الجنرال ياو ياو قد قبل عرض الرئيس سلفاكير ميارديت بوقف فوري لإطلاق النار مقابل العفو عنه. 

وقال أغوير خلال خطاب بثه تلفزيون جنوب السودان الرسمي اليوم الأربعاء ان ياو ياو سينضم  رسميا لمباحثات سلام ستجري في جوبا قريبا. 

 

وجاء هذا الاعلان بعد جهود قام بها القس المتقاعد براياد تعبان بين سلفاكير وياو ياو خلال الأشهر الماضية. 

 

من جانبه اكد ياو ياو خبر إعلانه وقف إطلاق النار وانضمامه لمباحثات السلام في تصريحات بثتها إذاعة الامم المتحدة المحلية. وقال ان الرئيس سلفاكير بعث له بخطاب يطلب منه وقفا فوريا لإطلاق النار مقابل العفو عنه والدخول في مباحثات سلام. وأوضح انه قبل هذا العرض لانه يبحث عن السلام وانه يريد لشعب جنوب السودان ان يعيش في امن واستقرار. 

 

وفي الجنرال الذي تمرد ضد الجيش الشعبي منذ سنوات  ان تكون قواته ضالعة في الصراع الحالي بين قوات تابعة لسلفاكير ونائبه السابق رياك مشار. وطالب الفرقاء السياسيين في جنوب السودان بالاحتكام لصوت العقل ووقف القتال والجلوس للتفاوض من أجل المصلحة العليا للبلاد. 

 

في الأثناء شهدت العاصمة جوبا وعدد من المدن الكبري في جنوب السودان أزمة كبري في المواد البترولية بعد توقف  محطات الوقود بسبب تعثر وصول الإمدادات البترولية. وابلغ شهود عيان ” التغيير الالكترونية ” قولهم ان عشرات السيارات اصطفت في صفوف طويلة أمام محطات الخدمة في وقت ارتفعت فيه أسعار المواد البترولية خاصة الجازولين. 

 

ويعيش جنوب السودان حالة من عدم الاستقرار في أعقاب النزاع المستمر بين الرئيس ونائبه السابق حول السلطة منذ أكثر من أسبوعين.