التغيير : الخرطوم نفت، وزارة الخارجية السودانية مانسب الى وزير الخارجية علي كرتي من حديث عن اتفاق أو اتجاه بين السودان وجنوب السودان لنشر قوات مشتركة في مناطق البترول داخل حدود الجنوب ، فيما تمسك صحفيون بنسبة الخبر للوزير وشددوا علي امتلاكهم تسجيلا للمؤتمر الصحفي يثبت ادلاء الوزير بالتصريح.

وقال، الناطق الرسمي باسم وزارة الخارجية، ابوبكر الصديق محمد الامين، في مؤتمر صحفي الثلاثاء بمقر الوزارة، أن الوزير تحدث عن موضوعين منفصلين تماماً الأول أن حكومة جنوب السودان “طلبت الاستعانة ببعض الكوادر الفنية السودانية في مجال البترول”.

واضاف السفير أبوبكر الأمر الثاني هو تطبيق اتفاقيات التعاون بشكل عام وهناك حرص مشترك على تطبيق تلك الاتفاقيات بما في ذلك ترسيم الحدود واكمال ترسيم الخط الصفري الفاصل والمنطقة العازلة بين البلدين .
وأشار الى أن الرئيس البشير في حديثه مع الرئيس سلفاكير وفي المؤتمر الصحفي تحدث أن للسودان تجربة طيبة في تأمين الحدود المشتركة مع عدد من دول الجوار تشاد واثيوبيا وارتريا وذلك عن طريق تسيير قوات ودوريات مشتركة وأن هذه التجربة يمكن الاستفادة منها في تأمين الحدود مع جنوب السودان عندما تزول الظروف الاستثنائية الحالية مؤكداً أنه لم يكن هناك حديث عن ارسال قوات مشتركة لحراسة وحماية أو تأمين مناطق البترول داخل حدود دولة جنوب السودان .
في إتجاه آخر، ابدي مراسل وكالة الانباء الفرنسية بالخرطوم، عبدالمنعم ابوداريس استغرابه من تكذيب الوزارة للخبر.
وقال علي صفحته بموقع التواصل الاجتماعي (فيس بوك) انه وثق لحديث الوزير خلال المؤتمر الصحفي، ولحق بالوزير مجددا بعد انتهاء المؤتمر الصحفي مع زميله مراسل وكالة رويترز للتاكد من صحة الخبر “واكد لهم الوزير كرتي صحته مجددا”.