التغيير : الخرطوم  استنكر، البروفسير جعفر ابن عوف، رئيس مجلس إدارة مستشفى جعفر ابنعوف للأطفال، تغيير اسم مستشفي جعفر ابن عوف التخصصي الذي أطلقه رئيس الجمهورية عند افتتاحه في العام 2002م ليصبح مستشفى الأطفال المرجعي.

وكشف ابن عوف،  في تصريحات صحفية، عن هدم عنابر الدم وسوء التغذية والأمراض المعدية وعدد من المكاتب الإدارية بالمستشفي ليتم “تحويلها لموقف سيارات”، فضلاً عن إزالة الأوكسجين المركزي والأسقف المستعارة التي صممت خصيصاً لتلائم الأطفال. 
 
وانتقد، مسلك إدارة المستشفى توقيف العناية الطبية بالعيادات المحولة بالسوق العربي، وافتقارها للمعامل، بجانب عدم وجود معظم الأطباء عند تحويلهم للمستشفى لتضاعف معاناة المرضى الصغار وذويهم.
 
 في السياق، انتقد ابن عوف اتجاه الإدارة وإلزامها للأطباء بارتداء (الكوت) داخل المستشفى،  بينما يتم منع ارتدائه داخل مستشفيات الأطفال عالمياً.