التغيير : الخرطوم كشف، المجلس الأعلى للجاليات السودانية بالخارج، أن تحويلات السودانيين بالخارج بلغت خلال العام 2013 أربعة مليارات دولار، ومن المتوقع أن ترتفع إلى اثني عشر مليار دولار بنهاية العام الحالي اى ما يعادل نصف حجم الموازنة العامة للدولة.  

واعلن، رفضه القاطع لفرض أية ضرائب جديدة على السودانيين بالخارج ، لما يترتب على ذلك من ضرر بالغ على إسهامات المغتربين في الناتج القومي .

ونوه، الدكتور إبراهيم احمد البحارى ، رئيس المجلس الأعلى للجاليات السودانية بالخارج خلال لقاء وفد المجلس الدكتور إبراهيم احمد غندور، نائب رئيس المؤتمر الوطني لشئون الحزب ، إلى أن إعفاء المغتربين من أية ضرائب أو رسوم إدارية ، جاء كتوجيه من رئيس الجمهورية خلال برنامجه الانتخابي.

إلى ذلك طالب المجلس بترفيع جهاز تنظيم شئون السودانيين بالخارج إلى وزارة تعنى بشئونهم وتحمل همومهم وقضاياهم .
وفى هذا الصدد أمن المؤتمر الوطني ، على مطلب المغتربين ووجه المجلس الأعلى للجاليات السودانية بالخارج بإعداد دراسة جدوى توضح الأهمية الاقتصادية والاجتماعية لقيام هذه الوزارة .

ويقيم ملايين السودانيين بالخارج، اغلبهم في دول الخليج العربي ومصر وليبيا واوروبا وامريكا.
 
فيما يقيم مايقارب الاثنين مليون لاجئ فارين من الحرب بتشاد وجنوب السودان وافريقيا الوسطي واثيوبيا.

ويشهد السودان خلال الاربع سنوات الماضية، وفقا لإحصاءات وزارة العمل السودانية معدلات مرتفعة للهجرة، اغلبهم من الشباب والخريجيين.
 
وكان وزير المالية السابق، علي محمود، قد ذكر العام الماضي ان من ضمن صادرات السودان للخارج كسلعة “الاطباء”، وهو مالقي استنكارا حينها.