التغيير : الخرطوم شدد، وزير خارجية جنوب السودان، برنابا بنجامين، بسيطرة الحكومة على مواقع النفط كافة وقال إن جوبا لن تسمح بتوقف إنتاج النفط مطلقا، وكشف عن عدم توقف الإنتاج في ولاية أعالي النيل، البالغ (200) ألف برميل في اليوم.

وشدَّد الوزير على تمسك حكومته بمحاكمة كل المتورطين في أحداث الخامس عشر من ديسمبر الماضي بمدنية جوبا وفقاً للقانون، وأعلن سيطرة بلاده على مجريات الأمور في الجنوب ما عدا مدينتي (بور) في ولاية جونقلي، و(بانتيو) حاضرة ولاية الوحدة النفطية.

وكشف برنابا، للصحافيين فى الخرطوم، الخميس، عن تسليمه رسالة من الرئيس سلفاكير ميارديت إلى نظيره السوداني، المشير البشير تتعلق بتنفيذ اتفاقيات التعاون بين البلدين، وقال إن تدفق خام النفط من الآبار الموجودة في ولايتي الوحدة وأعالي النيل شمالي بلاده يسير بصورة طيبة عبر خط الأنابيب إلى داخل الأراضي السودانية.

وأوضح أن الرسالة التي سلمها الرئيس البشير، تتعلق بتحريك وتنفيذ اتفاقية التعاون المشترك بين الدولتين وسبل تطويرها ودفعها إلى الأمام بما يخدم مصالح شعبي وحكومتي البلدين الشقيقين.

واعتبر بنجامين فتح الحدود بين الدولتين وانسياب حركة التجارة وتدفق النفط وانسيابه، ضرورة ملحة تحقق الأهداف المشتركة. ووصف وزير خارجية جنوب السودان زيارته إلى السودان بالناجحة والمثمرة.

وقال إنه نقل شكر حكومته للبشير لاهتمامه باستقرار دولة الجنوب وكذلك المساعدات التي قدمها لشعبها. ودعا بنجامين رجال الأعمال السودانيين إلى الاستثمار في بلاده.

وناشد وسائل الإعلام السودانية بنقل الأخبار من مصادرها الصحيحة وعدم الانسياق وراء الشائعات والأكاذيب التي لا تؤدي إلى السلام.

من جانبه، قال وزير الخارجية السوداني علي كرتي، إن زيارة نظيره الجنوب سوداني تأتي في إطار تحريك الملفات بين الدولتين وتحقيق الأهداف المرجوة.