التغيير : الأناضول يسعى، الجيش الأوغندى، إلى إبرام اتفاق مع حكومة جنوب السودان من شأنه "تحصين قانونى" للقوات الأوغندية المنتشرة فى البلاد، والتى تشهد صراعا مسلحا منذ الشهر الماضى.

وقال، القائد العام للجيش الأوغندى، الجنرال كاتومبا وامالا : “نحن نعمل على وجود اتفاق حول وضع القوات، حتى لو أردنا أن نبقى هناك لمدة أسبوعين أو ثلاثة أسابيع فقط.

وفسر وامالا، أمام لجنة الدفاع بالبرلمان الأوغندى يوم الجمعة، السعى إلى إبرام هذا الاتفاق بقوله : “هذا سيكون سبباً فى حماية الأبناء والأخوة، الذين سيتم نشرهم فى هذه المهمة لأنه يحدد طبيعة العلاقة بين قواتنا وإخواننا فى جنوب السودان.

وقال، الجنرال وامالا إن الاتفاق، المزمع التوقيع عليه، ينص على أنه “إذا كان هناك جنديا من قوات الجيش الأوغندى المنتشرين بجنوب السودان، ارتكب جريمة، فإنه لا ينبغى أن يخضع للقانون فى هذا البلد”، فى إشارة إلى تمسكه بتحصين قوات بلاده ضد المساءلة القانونية فى جوبا.

غير أنه لم يوضح موقف حكومة جنوب السودان إزاء هذا الاتفاق، وجاء دخول القوات الأوغندية إلى هذا البلد بناء على طلب من حكومة جوبا.

ودفعت اوغندا بتعزيزات عسكرية جديده لجنوب السودان.

وقال المتحدث باسم الخارجية الاوغندية، فريد اوبولوت، الجمعه، ان هذه التعزيزات جاءت بناءً علي طلب من حكومة جنوب السودان، دون ان يوضح طبيعة هذه التعزيزات او قوامها.

واوضح ان الهدف من هذه التعزيزات كان في البداية لحماية المنشآت الرئيسية وتامين اجلاء الرعايا اليوغنديين وايصال المساعدات الانسانية للمتضررين، ولكن نحن الان “نوفر الاجواء الملائمة لاجراء مفاوضات سلمية”.