التغيير : smc توقعت، معتمدية اللاجئين، عودة مليون رأس من الماشية وعدد من الرعاة السودانيين العابرين للحدود بحثاً عن المراعي بعد تأثرهم بالأحداث الأخيرة التي تشهدها دولة الجنوب بالإضافة إلى دخول (140) تاجراً تأثرت أوضاعهم التجارية بهذه الأحداث.

وقال، المهندس حمد الجزولي، معتمد اللاجئين، في تصريح لـلمركز السوداني للخدمات الصحفية(smc)  ذي الصلة بجهاز الامن السوداني،  إن الرعاة الذين دخلوا أغلبهم من النساء والأطفال، داعياً الجهات المختصة بالتدخل لتوفير المياه والمرعى لتلك الماشية التي يتوقع دخولها إلى البلاد.

وأشار، إلى أن المعتمدية ستلبي جميع حاجات المتأثرين الرعوية والإيوائية من خلال تكوين اللجنة الفنية لتحديد المعسكرات للاجئين بالولايات الحدودية التي ستكون على بعد (50) كيلو من الحدود.

وكشف الجزولي، عن دخول أعداد قليلة بمحلية الميرم والتضامن بجنوب كردفان، مشيراً إلى تأهب المعتمدية والجهات المختصة بتقديم الدعم اللازم.

وكانت وزارة الخارجية السودانية قد ذكرت الاسبوع الماضي بانه تم إجلاء حوالي (6,608) مواطنا سودانيا من عاصمة جنوب السودان (جوبا) بينهم أعداد كبيرة من الأسر والأطفال.

 وقالت أن هنالك أكثر من (1,200) سوداني موجودين في جوبا جارٍ الترتيب لإجلائهم خلال الفترة القادمة.

وأبانت الخارجية ، أن تصاعد الأوضاع في ولاية أعالي النيل وبعض المدن الأخرى قد أعاق الوصول للرعايا السودانيين لوجودهم في بعض المعسكرات التابعة للأمم المتحدة.

 ولم تعلن الحكومة عن إحصائية دقيقة لاعداد السودانيين بالجنوب، غير ان تقديرات اشارت إلي ان عددهم يتجاوز (50) الفاً.