التغيير: وكالات يستعد الجيش الحكومي بجمهورية جنوب السودان للهجوم على القوات الموالية لرياك مشار  نائب الرئيس السابق، التي تحتل المدينة منذ اكثر من اسبوعين.

وقد تمكنت القوات الحكومية يوم أمس الجمعة- حسب بي بي سي – من استعادة مدينة بانتيو عاصمة ولاية الوحدة الغنية بالنفط.

في غضون ذلك هدد رياك مشار بتصعيد القتال ضد من أسماهم (قوات سلفاكير) في جميع أنحاء الجنوب.

إلى ذلك أعلنت وزارة الخارجية الأمريكية – حسب رويترز – أنها تدرس  فرض عقوبات على جمهورية جنوب السودان بسبب فشل الفريقين المتقاتلين في الوصول الى حل عبر المفاوضات الجارية بينهما في أديس أبابا منذ نهاية شهر ديسمبر الماضي.

ويواجه المدنيون في جنوب السودان أوضاعا إنسانية مروعة منذ اندلاع القتال في منتصف ديسمبر الماضي، حيث يتكدس النازحون في مقار الامم المتحدة وفي مخيمات حولها بعشرات الآلاف دون توفر الحد الادنى من الغذاء، وفي ظروف صحية وبيئية خطيرة. وعدد الفارين من القتال صوب المخيمات في تزايد مستمر  بسبب تصاعد وتيرة القتال وانتشار التصفيات العرقية.