التغيير : الخرطوم حذرت، اللجنة السودانية للتضامن مع أسر الشهداء والجرحي والمعتقلين، من تدهور الاوضاع الصحية للمصابين والجرحي في انتفاضة (سبتمبر) الماضي.

وقال، رئيس اللجنة، المهندس صديق يوسف، أنهم وقفوا علي الاوضاع الصحية لجرحي تظاهرات (سبتمبر) من خلال الزيارات التي قامت بها قيادات اللجنة خلال الايام القليلة الماضية.

ونبه يوسف، إلي ان العدد الكبير للجرحي يحتاج الي تضافر جهود كافة شرائح المجتمع ومنظماته لاعانة المصابين وعلاجهم، وأشار الي خطورة المضاعفات الناتجة من الاصابة وانعكاساتها علي الجرحي .

واوضح، ان زياراتهم الايام الماضية شملت كلاً من :

1 – احمد حمدون محمد، البالغ من العمر (16) سنة، وهو مصاب برصاصة في الفك وبحاجة الي عملية عاجلة.

2 – الطالب عصام عبد الحميد، المصاب بعيار ناري ادي الي ازالة القولون.

3 –  الطالب خالد بابكر محمد الفكي، البالغ من العمر (13) سنة، وهو مصاب برصاصة في المعدة لم يتم استخراجها حتي الان.

4 – الطالب النذير ابراهيم، المصاب برصاصة في الراس.

5 –  الطالب مؤمن محمد حمدان، المصاب برصاصة في الصدر لم يتم استخراجها حتي الان.

وكانت اللجنة، قد أكدت في مؤتمر صحفي عقدته قبل اسابيع ان اعداد الجرحي والمصابين تبلغ اكثر من (200) مصاب إصاباتهم قاتلة.