التغيير : سونا            دعا، عضو اللجنة المالية والاقتصادية بالمجلس الوطنى والخبير الاقتصادى، د. الدكتور بابكر محمد توم لتوطين زراعة القمح فى السودان بشكل إيجابى، فيما تؤكد مؤشرات ان ازمة خبز في طريقها من جديد .

وقال محمد توم فى تصريح (لسونا) ان فاتورة استيراد القمح تبلغ حوالي مليار دولار مشيرا الى حاجة البلاد الى سياسات زراعية محفزة للمزارعين للاستمرار فى زراعة القمح وفقا للاسعار العالمية حتى لا يلجأون لزراعة المساحات المخصصة لزراعة القمح بمحاصيل اخرى.

وكانت وزارة الزراعة قد اعلنت قبل عامين عن خطة لتحقيق الاكتفاء الذاتي من القمح بنسبة 50%، حتي نهاية العام 2013م

وقدرت حينها حوجة السودان من القمح  بـ2,2 مليون طن سنويا ، وذكرت ان معدلات استهلاك القمح تزيد سنويا بنسبة 5,8% مقارنة بمعدل النمو السكاني السنوي والمقدر بـ2,6% .

إلا ان خبراء يؤكدون ان استيراد القمح في تزايد بينما تعجز الحكومة عن توفير النقد الاجنبي للمستوردين.

واندلعت تظاهرات عنيفة في سبتمبر الماضي بسبب زيادات شملت معظم السلع الرئيسية.

وخلال الاسابيع الماضية ظهرت مؤشرات علي ازمة دقيق وخبز، نفتها السلطات وارجعت الامر لسؤ التوزيع، غير ان اصحاب المخابز يشددون علي ان الفترة القادمة قد تشهد ندرةً في الخبز بسبب “قلة الدقيق وارتفاع اسعاره وإجبارهم من جانب السلطات علي بيع الخبز باسعار غير مربحة”.

وفي خطوة لتشجيع منتجي الخبز وتلافي اي نقص فيه، كشفت وزارة المالية وشؤون المستهلك بولاية الخرطوم، عن تخفيض العديد من رسوم المحليات في موازنة العام 2014 بالولاية.
وقال وزير المالية وشؤون المستهلك بولاية الخرطوم، عادل محمد عثمان، في تصريح لـ(smc) ، الجمعه، إن الموازنة تم فيها تخفيض تصاديق المخابز والغاز والمواصلات والتخزين المبرد والصناعات الغذائية بمختلف التخصصات المهنية.