التغيير : الخرطوم وصل، مطار الخرطوم، الفوج الثاني من السودانيين الذين تم إجلاءهم من افريقيا الوسطي والبالغ عددهم 149 مواطنا .

وقال، مدير إدارة القنصليات والمغتربين بوزارة الخارجية، السفير عبد العزيز حسن صالح في تصريح (لسونا) ان عملية إجلاء السودانيين تاتي في إطار أهتمام الحكومة بأمر مواطنيها بافريقيا الوسطي موضحا ان من تم إجلاءهم عدد من الاسر والاطفال.

 

واوضح صالح انه سيتم ارسال طائرة ثالثة الي بانقي لإجلاء الدفعة الاخيرة من السودانيين المقدر عددهم بـ 120مواطناً، وأشار إلي ان هذه الرحلة هي الثانية، حيث وصلت الاسبوع الماضي رحلة تقل 205 مواطنا سودانيا من افريقيا الوسطي .

 

وكان، رئيس جمهورية أفريقيا الوسطى، ميشال جوتوديا، المتهم من المجتمع الدولي بعدم التصدي لأعمال العنف الطائفية في بلاده، قد تقدم باستقالته الجمعة في إنجامينا تحت ضغط زعماء وسط أفريقيا الذين دعوا إلى قمة استثنائية.

 

ومنذ أن أطاح “تحالف سيليكا” الذي يضم غالبية من المسلمين بقيادة جوتوديا، بنظام الرئيس فرنسوا بوزيزي في مارس، دخلت أفريقيا الوسطى في دوامة أعمال عنف طائفية.

 

وانطلقت قوات جوتوديا من الاراضي السودانية والتشادية للاطاحة بنظام بوزيزي.

واشار مراقبون إلي ان اعدادا مقدرة من مليشيا الجنجويد المنطلقة من دارفور وتشاد ومالي شاركوا في عملية الاستيلاء علي السلطة ببانغي.