التغيير : كمبالا  طالبت مستشارة  الرئاسة لحقوق الإنسان  في جنوب السودان  ربيكا قرنق، طالبت رئيس جنوب السودان سلفاكير ميارديت بالإفراج فورا عن المعتقلين السياسيين المتهمين بالتورط في قلب نظام الحكم. 

وقالت في تصريح نشرته صحيفة ” نيو فيشن ” الأوغندية ان من شان إطلاق سراح المعتقلين التمهيد لوقف إطلاق نار شامل بين قوات الجيش الشعبي ومقاتلين موالين لنائب الرئيس السابق رياك مشار.  وأوضحت ربيكا وهي أرملة جون قرنق مؤسس الحركة الشعبية لتحرير السودان – الحزب الحاكم في الجنوب – انه ليس من عذر  لمشار في مواصلة القتال في حال إطلاق سراح المعتقلين. واعتبرت النزاع الدائر بين الفرقاء السياسيين في جنوب السودان منذ ثلاثة أسابيع قد تطاول ويجب وقف الصراع فورا.  

 

وتقوم ربيكا التي انحازت لمشار عند بدء النزاع الحالي بزيارة الي العاصمة الأوغندية كمبالا للقاء الرئيس الأوغندي يوري موسفيني. وتدخلت كمبالا بصورة كبيرة في الصراع الدائر في جوبا وقامت بإرسال قوات عسكرية قاتلت الي جانب القوات الحكومية واستخدمت قواتها سلاح الطيران التي كانت لها دور بارز في الانتصارات العسكرية التي حققتها قوات سلفاكير في الآونة الأخيرة. 

 

من جانب آخر التقي وفد الوساطة الأفريقية بنائب الرئيس بعد طول ممانعة من هذا الأخير. ويطمع الوسطاء في إقناع مشار بوقف إطلاق النار دون شروط مسبقة. وهو ما يرفضه مشار الذي يطالب بإطلاق سراح المعتقلين قبل الجلوس والتفاوض مع سلفاكير.