التغيير : وكالات يتوجه الناخبون المصريون بكافة محافظات مصر اليوم الثلاثاء نحو صناديق الاقتراع للادلاء باصواتهم في الاستفتاء علي التعديلات الدستورية.

ويبلغ، إجمالي عدد من يحق لهم التصويت في الاستفتاء 52 مليونا و 742 ألفا 139 ناخبا، موزعين على 30 ألفا و317 لجنة فرعية، و13 ألفا 867 مقرا انتخابيا.
ويشرف على الاستفتاء 13 ألفًا و867 قاضيًا.

وقالت، الممثلة العليا للسياسة الخارجية والأمنية بالاتحاد الأوروبي، كاثرين أشتون، إن “مصر تمثل بلدا وشعبا نود أن نراه ينجح ويتجلى بالمستقبل الذي يستحقه وهو مستقبل لا بد من أن يضمن استقرارا اقتصاديا وسياسيا”.
 
وتابعت أشتون، في مؤتمر صحفي مشترك مع وزير الخارجية الكويتي، صباح الخالد، بالعاصمة الكويت، الإثنين : “لدينا مراقبون من الاتحاد الأوروبي يساعدون في ضمان تقدم العملية الانتخابية في مصر”.

واستدركت: “نتطلع لسماع نتائج الانتخابات الرئاسية والبرلمانية المصرية وهذه لحظات مهمة ومحطات بارزة في مسيرة مصر”.

ويبدأ التصويت من 9 صباحًا وحتى 9 مساًء، يومي الثلاثاء والأربعاء 14 و15 يناير الجاري، ومن المقرر ان تعلن نتائج الاستفتاء فور الانتهاء من عملية الاقتراع.
 
ويشكل نجاح الاستفتاء ونسبة الاقبال علي التصويت اختبارا للسلطة الجديدة وخارطة الطريق التي تم إعلانها بعد إزاحة الرئيس السابق في يوليو 2013م.
 
ومنذ الإطاحة بمرشح الجماعة محمد مرسي بدا نفوذ جماعة الاخوان المسلمين وتظاهراتها تفقد قوتها تدريجيا.