التغيير : ملكال - الخرطوم ارتفعت، اعداد ضحايا غرق العبارة قبالة مدينة ملكال بجنوب السودان، لاكثر من 250 شخصًا بعد تسرب شائعة عن هجوم على المدينة من قبل قوات رياك مشار، فيما لم تتضح الكثير من ملابسات الحادثة (الماساوية) مع إلتزام المسؤولين بجوبا الصمت

وقال، وزير الإعلام بولاية أعالي النيل فيليب جيبن، من مدينة ملكال “لقد غرقت عبارة وكان على متنها نحو 255 شخصا، تم انقاذ طفلين فقط “.
 
وأضاف جيبن أن “هؤلاء الأشخاص عمدوا للهرب من ملكال بعد أن تسربت أخبار غير صحيحة عن مهاجمة قوات رياك مشار للمدينة “عاصمة ولاية أعالي النيل التي تنتج غالب نفط جنوب السودان”.
 
ونفى الوزير، ما أوردته وسائل إعلام عن هجوم قوات رياك مشار على ملكال واستيلائها على أجزاء منها، قائلا  “لم يحدث أي هجوم على ملكال، المدينة هادئة تماما والحياة تسير فيها بشكل طبيعي، ولا يوجد قتال في أي منطقة منها “.
 
والتزم المسؤولون بجوبا الصمت ولم يصدر اي تعليق من الحكومة المركزية علي الحادثة التي تعدُّ الاكثر ماساويةً منذ إندلاع القتال في جنوب السودان قبل شهر.
 
وفي الخرطوم، يطلق الفنان والناشط السوداني، طارق الامين، ضمن مجموعة (إعلام للجميع)، اليوم الثلاثاء مبادرة ( أيادي الجيرة والخوة) لتقديم المساعدات الشعبية من شعب شمال السودان إلى المتضررين  من الحرب في جنوب السودان.
ورثي الفنان السوداني طارق الامين ضحايا عبارة ملكال بقصيدة باللغة السودانية العامية التي يتحدث بها الكثير من الجنوبيين :
عباره شيلينا
بي سرعه عدينا
عباره كان الموت
من موت نفر لي موت
عباره جوه النيل
من البنجينا
عباره ودينا
من هذه التوه
لي ناس حنان وامان
بالجيره والخوه
ودينا للسودان
حيث النساء طيبه
حيث الرجال قوه
ياطفلنا العيان
ناركوك دا شن سوي
مسكين جلك فتران
زعﻻن ومن جوه
عباره جاب الموت
نص البحر جوه
عباره عباره
والحرب غداره
والدنيا دواره
ﻻحوﻻ ﻻقوه.