التغيير : الخرطوم قالت، وسائل اعلام محلية، ان جهاز الامن السوداني اعتقل صحفيين سودانيين بسبب نشرهما معلومات توقعت وصول سعر الدولار إلي (10) جنيهات سودانية.

واوردت، صحيفة (الميدان)، الاربعاء، ان جهاز الأمن و المخابرات استدعي كلاً من مدير تحرير صحيفة (أخبار اليوم) عاصم البلال الطيِّب و الصحفي إبراهيم الصغير إلى مكاتبه في الخرطوم (2) واستجوبهما لمدة ثلاث ساعات على خلفية نشر خبر بالصحيفة عن توقعات بإرتفاع سعر الدولار مقابل العملة الوطنية إلى (10) جنيهات.

وترتبط صحيفة (اخبار اليوم) المملوكة للصحفي، احمد البلال الطيب، بعلاقة وثيقة مع جهاز الامن وحزب المؤتمر الوطني وتعبر في معظم الاحيان عن توجهاتهما.

وتجاوز سعر الدولار الامريكي مقابل الجنيه السوداني في السوق الموازي (8.3) جنيهات، فيما تعلن الحكومة ان سعره (5.6) جنيهات.

وازداد وضع الاقتصاد السوداني حرجاً بعد إندلاع الازمة في جنوب السودان وبروز إحتمالات تناقص معدلات تصديره.

وفقد السودان معظم عائداته من العملة الصعبة بعد إنفصال الجنوب وماتبعه من إغلاق خط الانابيب بين الدولتين وإندلاع المعارك العسكرية بينهما.