التغيير : الخرطوم  قالت، حركة "الإصلاح الآن" التي يتزعمها القيادي السابق في حزب الموتمر الوطني الحاكم د.غازي صلاح الدين ان الأجهزة الأمنية اعتقلت مسئول الشباب بالحركة في منطقة شرق النيل الي الشرق من العاصمة السودانية الخرطوم. 

وأكدت الحركة خلال بيان لها تلقت ” التغيير الإلكترونية ” نسخة منه ان السلطات الأمنية اعتقلت عماد أحمد لمدة أربعة ساعات واطلقت سراحه بعد ان تعرض لصنوفا من التعذيب.

وأشارت ألى ان مسئول الشباب كان يقوم بتنوير سياسي حول الإوضاع السياسية الراهنة.

موضحة أنها ستدافع عن حقوق منسوب بها بكل الوسائل الممكنة وأنها ستواصل لقاءاتها الجماهيرية للتنوير بوثيقتها الإصلاحية.

وذكرت ان جهاز الأمن والمخابرات الوطني يجب عليه حماية الوطن وليس حزب الموتمر الوطني. 

وتكونت حركة “الإصلاح الآن” الشهر الماضي بعد انشقاق قيادات من حزب الموتمر الوطني التي تنادي بالإصلاح داخل الحزب لفترة طويلة.

ولكنها جاهرت بمواقفها خلال الاحتجاجات الشعبية التي وقعت في ديسمبر الماضي عندما طالبت الرئيس السوداني بوقف قتل المتظاهرين وتقديم المتورطين الي العدالة وهو ما عده الحزب الحاكم خروجا عن المؤسسية وقام بفصل قيادات الإصلاحيين.