التغيير: جوبا  قال جيش جنوب السودان انه سيطر علي مدينة ملكال عاصمة ولاية أعالي النيل بالكامل بعد معارك عنيفة مع المتمردين في وقت نفي فيه اقتراب مقاتلي المتمردين من مدينة بور عاصمة ولاية جونقلي. 

وقال فيليب اقوير المتحدث باسم الجيش الشعبي ” للتغيير الإلكترونية ” أن قواتهم باتت تسيطر علي المدينة وأنها مازالت تواصل مطاردة المقاتلين المؤيدين لنائب الرئيس السابق رياك مشار. وأضاف أن القتال كان عنيفا إدي الي نزوح المئات من المدينة وان القوات تعمل الآن علي إعادة الحياة الي طبيعتها بعد أن دمرها المتمردون علي حد قوله. 

ونفي المتحدث باسم جيش جنوب السودان الأنباء التي تشير الي قرب دخول قوات مشار الي مدينة بور الاستراتيجية. معتبرا هذا الحديث نوعا من الدعاية العسكرية ” قواتنا الآن متمركزة داخل مدينة بور وخارجها وليس هنالك أي قوات تتبع لمشار بالقرب من بور. نحن نقول بالصوت العالي أن نهاية المتمردين قد شارفت وسنقوم بحسمهم في القريب العاجل”. 

ودارت معارك هي الأعنف بين قوات الجيش الشعبي وقوات مشار داخل مدينة ملكال الأسبوع الماضي مت أدي الي مقتل العشرات وتشريد الآلاف وتحول المدينة الي خراب. وأعلنت عدد من المنظمات الإنسانية تعليق نشاطها داخل ملكال. 

ومع دخول الأزمة في جنوب السودان أسبوعها السادس يستعد قادة منظمة الإيقاد عقد قمة لهم في جوبا عاصمة الجنوب من اجل إيجاد حل للصراع. واعلن السودان عن مشاركة الرئيس عمر البشير في القمة طبقا لوكالة الأنباء الرسمية. 

وفشلت المفاوضات المباشرة  التي اقيمت بالعاصمة الاثيوبية اديس ابابا بين طرفي النزاع بعد رفض رئيس دولة الجنوب سلفا كير ميارديت إطلاق سراح المعتقلين السياسيين الذين اتهمهم بالتخطيط ومحاولة قلب نظام الحكم.