التغيير : smc أعلن، إتحاد عام غرف النقل، عن إستئناف الحركة التجارية بولايات دارفور وفقاً لإجراءات تامينية جديدة علي راسها تخصيص طائرات لمراقبة الأطواف التجارية المتجهة لدارفور.

وأكد، شمس الكمال حمد، الأمين العام للغرفة القومية للوارى والدفارات السفرية بالإتحاد في تصريح لوكالة ـ(smc)  ذات الصلة بجهاز الامن السوداني، إنسياب حركة القوافل التجارية بولايات دارفور المختلفة عقب “تدشين الأطواف التأمينية الجديدة والتي زودت بآليات ومعدات تأمينية متكاملة فضلاً عن تخصيص طائرات مراقبة لضمان السلامة وتفادى ظواهر السلب والنهب”.
 
وأبان حمد، أن الطرق المشار إليها تشمل طريق “الضعين نيالا وطريق النهود الفاشر بجانب طريق نيالا الجنينة” والذى إلتزمت بتأمينه قوات حرس الحدود مشيراً بإلتزام حكومات جنوب دارفور وشرق دارفور وغرب دارفور بالإتفاقات التى تمت بهذا الشأن.

ويعدُّ تخصيص طائرات لمراقبة الامدادات الغذائية والتجارية مؤشراً علي إتساع حجم العمل المسلح للحركات الدارفورية التي تحمل السلاح.

وتعاني معظم مدن دارفور من موجات غلاء فاحش وندرة في المواد الاساسية القادمة عبر المؤاني واقاليم السودان الاخري.