التغيير : الدمازين كشفت تقارير رسمية بولاية النيل الازرق عن إفتقاد الولاية الكامل لعربات الإسعاف وماكينات لغسيل الكلي واخصائي الباطنية.

وناقش، المجلس التشريعي للولاية في جلسته، الثلاثاء، الامر مع وزير الصحة بالولاية الذي مثل امام المجلس بناءً علي مسالة مستعجلة من احد اعضاءه.


وارجع، وزير الصحة بالنيل الازرق، بابكر ابو حليمة، افتقاد ولايته للاخصائيين “بسبب هجرة الكوادر الطبية لخارج البلاد ورفض البعض مسئولية تولي مهام الاختصاصيين”، حسب قوله.
 

واكد الوزير، وجود عدد من عربات الاسعاف لنقل المرضى بولايته غير انه استدرك بان الجزء الاكبر منها في “حاجة الي اعمال الصيانة” .

وتعاني ولاية النيل الازرق – التي يتقاتل علي اراضيها جيشا الحكومة والحركة الشعبية – من تدهور في الاوضاع الصحية.

واشار، تقرير المسح السوداني لصحة الأسرة الحكومي، أن الولاية بها أقل نسبة مستخدمين لمصادر مياه ومرافق الصرف الصحي المحسنة، مقارنة بولايات السودان الأخرى، وأن الإسهالات تمثل السبب الرئيسي لوفيات الأطفال دون سن الخامسة، ومعدل وفيات الأمهات 578 لكل مائة ألف ولادة حية، والرضّع 81 لكل ألف ولادة حية.