التغيير : الخرطوم قال، الرئيس الأميركي الأسبق، جيمي كارتر، إن الرئيس السوداني عمر البشير أبلغه أن ثمة "خطوة مهمة سيتم اتخاذها قريباً"، وجاء ذلك عقب مباحثات جمعت الرجلين بالخرطوم يوم الثلاثاء حول الحوار الوطني والانتخابات والدستور، بحسب كارتر.

ونقل البشير لكارتر حرص السودان على تطوير علاقاته مع محيطه المحلي والإقليمي والدولي، مؤكداً حرصه على الوفاق الوطني والحوار مع كلِّ القوى السياسية من أجل التوافق على الرؤى والثوابت الوطنية.

وأفاد كارتر الذي التقى البشير في وزارة الدفاع، في تصريحاتٍ صحفية، أنه استمع إلى تنوير مفصل من الرئيس حول هذه الموضوعات.

وأبان كارتر أن زيارته للسودان تجيء في إطار البرامج الخاصة بالرعاية الصحية خاصة في مجال الدودة الغينية والتراكوما وعمى الأنهار، إضافة إلى متابعة أمر تدريب العاملين في المجال الصحي بالسودان.

غير ان وزارة الخارجية السودانية قالت – فى بيان لها: إن زيارة كارتر تعتبر اتصالا لزيارات سابقة وإن أهدافها تتركز في “ملف الانتخابات” من حيث التدريب والمراقبة، ورعاية مبادرة للحوار فكرى بين مثقفي السودان ودولة جنوب السودان، بالإضافة إلى مكافحة “دودة الفرنديد” التي ينشط فيها مركزه.

ووفقاً للسكرتير الصحفي للرئيس السوداني، عماد سيد احمد، فمن المقرر أن يلتقي كارتر (الأربعاء) مع كل من رئيس البرلمان السوداني الفاتح عز الدين، ومساعدى الرئيس عبدالرحمن الصادق، وإبراهيم غندور، ووزير الصحة، وكذا وزير الخارجية علي كرتي.