التغيير : الخرطوم  انطلقت، في العاصمة السودانية الخرطوم، فعاليات السينما المستقلة بمشاركة واسعة من نجوم ومخرجين ونقاد من السودان وخارجه. وينظم المهرجان مجموعة سودان فيلم فاكتوري والمركز الثقافي الألماني ومؤسسة الأمير كلاوس.

وقال، طلال عفيفي، رئيس المهرجان ” للتغيير الإلكترونية ” أن فكرة السينما المستقلة تقوم علي دعم السينما غير الربحية و التي تعكس القصص الإنسانية للأشخاص العاديين. وذكر أن المهرجان في نسخته الأولي سيركز علي السينما الأفريقية حيث تعرض أفلام من السودان ومصر وإثيوبيا وكينيا. 
وتم اختيار مصر لتكون دولة شرف الدورة الأولي لما لها من إسهامات كبيرة في السينما الأفريقية. ووصل مخرجون ونقاد وكتاب سيناريو مصريون  الي الخرطوم وشاركوا في حفل الافتتاح ومنهم الفنانة دينا الوديدي التي قالت ” للتغيير الإلكترونية” أن المهرجان يمثل سانحة طيبة للفت الانتباه للسينما السودانية. 

وشهد حفل الافتتاح أيضاً عرض الفيلم السوداني القصير ” فيصل هاجي غرب” الذي فاز بعدد من الجوائز في الولايات المتحدة الأمريكية. ويحكي قصة أسرة سودانية هاجرت الي امريكا وواجهت متاعب جمة في سبيل العيش الكريم. 

ومع أن اول فيلم سوداني تم إنتاجه قبل أكثر من قرن من الزمان إلا أن إنتاج السينما السودانية توقف إلا من محاولات خجولة بسبب عدم الاهتمام الرسمي وعدم وجود شركات أنتاج سينما ضخمة علي غرار ماهو موجود في عدد من الدول العربية. بالإضافة ألي أن الحكومة الحالية ذات التوجهات الإسلامية لم تابه كثيرا لقضايا الفن السينمائي وإنما حاولت وضع عراقيل امام المحاولات اليائسة لإنتاج أفلام سودانية.