التغيير : الخرطوم قالت شبكة صحفيون لحقوق الانسان (جهر) إن انتهاكات واسعة لحرية التعبير في السودان لاتزال تنفذ.

واوضحت ان جهاز الأمن صادر عدد (الجمعة 24 يناير 2014) من صحيفة (الجريدة)، بالإضافة إلى عددها ليوم (الأربعاء 22 يناير 2014).

 

كما إستدعى الجهاز الصحفي بصحيفة الجريدة مصعب شريف يوم السبت (21 ديسمبر 2013) وحقق معه حول تقرير صحفى تم نشره بالصحيفة، حيث إعترض جهاز الأمن على التقرير الذي وصفه بأنه تضمَّن “هجوم غير مُبرر على الحكومة”.

 

واشارت الشبكة في بيانها الذي تلقت (التغيير الالكترونية) نسخة منه ان جهاز الأمن إستدعي السكرتير العام لإتحاد الكتاب السودانيين، المحامي كمال الجزولي يوم (الأحد 19 يناير 2014) وتم التحقيق معه حول منشط أُقيم بدار إتحاد الكُتَّاب يوم (السبت 18 يناير 2014) حول ذكرى إغتيال المُفكّر الجمهوري الأستاذ محمود محمد طه.

 

واعادت (جهر) في بيانها التذكير بقرارات التوقيف الأمني، والسِّياسي، والإداري، لصُحف (الميدان، رأي الشعب، التيار، أجراس الحرية، الخرطوم مونيتر، جوبا بوست ، سودان تريبيون، أدفوكيت وذا ديمقراط)، للتأكيد على الهجمة الأمنية الممنهجة على الحق فى التعبير، وإبداء الرأي، والنشر.