التغيير: وكالات شهد الوضع الأمني في ولاية الوحدة النفطية، شمال جمهورية جنوب السودان، تدهورا شديدا حيث تعرضت مدينة مايوم لخسائر جسيمة كما أكدت الأمم المتحدة،  بالثلاثاء.

وقال مساعد المتحدث باسم الأمم المتحدة فرحان حق أن بعثة الأمم المتحدة في جنوب السودان أرسلت دورية إلى مايوم، غرب بنتيو (ولاية الوحدة)، حيث لاحظت “احتراق العديد من أحياء المدينة”.

وأضاف أن “الوضع الأمني تدهور في منطقتي كوش ولير في ولاية الوحدة”.

وتأوي حاليا مخيمات الأمم المتحدة الثماني في المنطقة 79 ألف شخص هربوا من المعارك وأعمال العنف نصفهم في مخيمي الأمم المتحدة في جوبا، العاصمة.

وكانت بعثة الأمم المتحدة أشارت الإثنين إلى استمرار المعارك في ولايتي الوحدة وأعالي النيل (شمال) رغم اتفاق وقف إطلاق النار الذي وقع الخميس الماضي بين الحكومة والمتمردين.