التغيير: راديو دبنقا قال نازحون بمعسكرات ولاية غرب دارفور ان ورشة الامن و السلم الاجتماعي التي اقامتها السلطة الاقليمية لدرافور واختتمت اعمالها بمدينة الجنينة يوم السبت ، اغفلت مطالب النازحين التي تقدموا بها خلال الورشة،

 ولم يرد ذكرها في التوصيات الختامية للورشة . وقال احد شيوخ معسكرات غرب دارفور لراديو دبنقا ، ان وفدا ضم ممثلين لمعسكرات غرب دارفور شارك في الورشة وتقدم بنقاط مكتوبة جرت مناقشتها خلال اعمال الورشة . وذكر ان من بين هذه النقاط المطالبة بقفل الباب امام الديات العشوائية التي تفرضها المليشيات علي النازحين بالباطل ، ووقف الطلق المبكر للمواشي من قبل الرعاة ، و نزع سلاح المليشيات وعدم دعمها ، هذا الى جانب طرد المستوطنين الجدد وحسم الانفلات الامني بالولاية . واوضح الشيخ ان النازحين تفاجئوا ان التوصيات الختامية للورشة اغفلت كل هذه المسائل واوردت في المقابل توصيات لم يتم مناقشتها في الورشة مثل ان ولاية غرب دارفور هي الاكثر استقرارا ، وحسم الحركات المسلحة.