التغيير : الخرطوم  اكد تحالف المعارضة حرصه علي مبدأ الحوار مع الحكومة السودانية لكنه وضع شروطا قال أنها ضرورية لأي حوار مع الحكومة. 

وقال القيادي في التحالف فاروق ابوعيسي خلال مؤتمر صحافي اليوم الخميس  بمقر الحزب الشيوعي بالخرطوم أن شروط المعادلة تتمثل في إلغاء كافة القوانين المقيدة للحريات وإطلاق سراح المعتقلين والمحكومين والتحقيق في قتلي احتجاجات سبتمبر الماضي بالإضافة الي وقف الحرب الدائرة في دارفور وجنوب كردفان والنيل الأزرق. 

وقال أبو عيسي انه من الضروري لبدء الحوار مع نظام البشير أن تبدأ الحكومة معالجة التداعيات الخطيرة علي الأوضاع الإنسانية الناتجة عن الحرب  مشددا علي ضرورة أن توافق الحكومة علي قيام وضع انتقالي كامل لتشكيل خطوة متقدمة نحو الإصلاح السياسي والدستوري. 

 

من جانبه وصف القيادي في التحالف كمال عمر خطاب الرئيس السوداني الذي دعا فيه القوي السياسية الي حوار حول وثيقة للإصلاح السياسي بالبائس شكلا ومضمونا. وقال أن الخطاب يعكس أن النظام الحاكم قد وصل الي درجة متدنية من الإفلاس ولم يجد ما يقدمه للسودانيين. 

 

ويضم تحالف المعارضة 16 تنظيما سياسيا ابرزها  الحزب الشيوعي وحزب المؤتمر الشعبي بالإضافة الي عدد من التنظيمات الاخري 

وكان الرئيس السوداني عمر البشير قد دعا القوي السياسية بما فيها الحركات المسلحة خلال خطاب له مؤخراً الي ابتدار حوار حول أربعة محاور تتمثل في السلام والحريات السياسية والإصلاح الاقتصادي بالإضافة الي قضية الهوية السودانية

وقد حضر الى قاعة الصداقة بالخرطوم كل من رئيس حزب المؤتمر الشعبي حسن الترابي والأمة القومي المعارض الصادق المهدي وغازي صلاح الدين الذي انسلخ من الحزب الحاكم، واستمعوا الى خطاب الرئيس ولكن تصريحاتهم السياسية عقب الخطاب أجمعت على انه لم يأت بجديد واكتفى بالعموميات واغفل التفاصيل والآليات..