التغيير : وكالات توقف العمل في طريق الإنقاذ الغربي قطاع (زالنجي – الجنينة) منذ (20)  يوماً لانعدام الجازولين المشغل للآليات العاملة بالطريق ،وكشفت السلطة الإقليمية لدارفور عن معوقات للعمل بـ (نيالا، زالنجي، الفاشر، ونيالا)،

بسبب عدم توفير وزارة المالية المال للشركات العاملة.

وأكد المهندس المقيم والمشرف على طريق الإنقاذ الغربي (زالنجيالجنينة)، صلاح محمد جاسر، توقف العمل بالطريق، بجانب توقف العمال عن العمل في انتظار الوقود.

وتابع بأن الشركة قامت بسفلتة (129) كلم والمتبقي (22) كلم حتى الجنينة، وبعدها (28) كلم حتى الحدود التشادية في مدينة أدري.

وقال: (كنا نتوقع الانتهاء من الطريق في منتصف العام الجاري، ولكن نسبة للظروف التي طرأت نتوقع الانتهاء في منتصف سبتمبر). من جانبه، أكد رئيس السلطة الإقليمية لدارفور التجاني السيسي، اتفاق السلطة مع وزير المالية لتوفير المال اللازم لطريق الإنقاذ الغربي، عبر قروض من خارج السودان، ليرى الطريق النور.

 

وأضاف أن الطريق حال اكتماله سيساهم في انعاش الاقتصاد المحلي، مشيراً إلى أن ارتفاع السلع في مدن دارفور بسبب ارتفاع أسعار النقل من الخرطوم وبقية المدن السودان. وزار التجاني احد معسكرات النازحين بغرب دارفور، وتعهد بتخطيط المعسكر الذي يبعد (45) كلم مدينة الجنينة بمحلية (كرينك) ويضم (35) ألف نازح.