التغيير : الشرق الاوسط أكد الدكتور خالد العطية وزير الخارجية القطري أن علاقة بلاده مع الإمارات علاقة استراتيجية في كافة المجالات سواء على مستوى الدولة أو الشعب، مشيرا إلى وجود علاقة خاصة بين البلدين، وأن أمن دولة الإمارات من أمن دولة قطر،

مشددا في الوقت نفسه على أن سياسة دولة قطر الخارجية تؤخذ فقط من القنوات الرسمية للدولة.

وتحدث وزير الخارجية القطري عن العلاقة مع دولة الإمارات قائلا: «دعني في البداية هنا أهنئ شعب الإمارات على سلامة رئيس الدولة الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان وأتمنى له الصحة والعافية دائما وللأشقاء في الإمارات التقدم والازدهار».

وأضاف في هذا الصدد أنه «في المسألة الخليجية تحديدا هناك علاقة خاصة، أمن دول الخليج أمن لا يتجزأ ومرتبط»، وقال إن “أمن قطر يعد من أمن دولة الإمارات والعكس صحيح، فأمن دولة الإمارات من أمن دولة قطر”، مؤكدا أن العلاقات بين البلدين علاقات استراتيجية على كافة المجالات سواء على مستوى علاقات الدولة أو على مستوى الشعب.

 

وحول السياسة الخارجية لقطر، قال العطية في تصريحات للتلفزيون القطري، إن “السياسة الخارجية لقطر تؤخذ دائما عبر القنوات الرسمية للدولة، فسياسة قطر لا تؤخذ عبر وسائل الإعلام أو بعض المنابر هنا وهناك”، مشددا على أن ما قيل على لسان الشيخ يوسف القرضاوي لا يعبر عن السياسة الخارجية لدولة قطر، وقال “نحن نكن للأشقاء في الإمارات كل الحب والاحترام، وكما ذكرت فالعلاقة بيننا هي علاقة استراتيجية وأمن دولة الإمارات الشقيقة هو من أمن دولة قطر”.

وكان الشيخ يوسف القرضاوي المقيم في قطر تهجم على عدد من الدول العربية المناهضة لجماعة الإخوان المسلمين في مصر، واتهم الإمارات بأنها “تحارب كل ما هو إسلامي”.

وشهد حديث القرضاوي رد فعل كبيرا من قبل مسؤولين إماراتيين من خلال مواقع التواصل الاجتماعي، حيث قال الدكتور أنور قرقاش وزير الدولة للشؤون الخارجية وزير الدولة لشؤون المجلس الوطني الاتحادي، في تغريدات له عبر موقع «تويتر»: «من المعيب أن نترك يوسف القرضاوي يستمر في إساءته للإمارات وإلى الروابط  والعلاقات في الخليج العربي»، وشارك أيضا الفريق ضاحي خلفان نائب رئيس الشرطة والأمن العام في دبي في الرد على تهجم الشيخ المصري القرضاوي.