التغيير : الخرطوم أعلنت مفوضية حقوق الانسان التابعة للامم المتحدة في جنيف، الجمعة، أن الخبير الأممي المستقل المعني بحالة حقوق الإنسان في السودان ماشوود بادرين، سيقوم بزيارة هي الرابعة الي العاصمة الخرطوم في الفترة من 11 إلى 20 فبراير الجاري، لمتابعة تنفيذ توصياته السابقة، وكذلك تحديد مجالات المساعدة التقنية وبناء القدرات التي تساعد السودان على الوفاء بالتزاماته في مجال حقوق الإنسان.

ومن جانبه، قال الخبير الأممي ماشوود بادرين، الذي سيزور إلى جانب العاصمة الخرطوم، شمال ووسط وشرق دارفور، وكذلك جنوب كردفان، إن حكومة السودان قد بذلت بالفعل تقدما على صعيد تطوير السياسات، وكذلك الآليات التشريعية والمؤسسية اللازمة لتحسين حالة حقوق الإنسان في البلاد.

وأضاف أن السودان يحتاج الآن إلى التركيز في تنفيذ هذه السياسات، من خلال اعتماد ثقافة موجهة تسهم في تحقيق النتائج المطلوبة.

وسيلتقي بادرين خلال زيارته عددا من المسؤولين الحكوميين، وكذلك منظمات المجتمع المدني، وسوف يقدم تقريرا عن الزيارة إلى مجلس حقوق الإنسان في سبتمبر من العام الجاري.

ويحتل السودان موقعا متاخرا في ترتيب الدول التي تحترم حقوق الانسان، والرئيس السوداني متهم بارتكاب جريمة الابادة الجماعية، مع جرائم اخري، من قبل المحكمة الجنائية الدولية بلاهاي منذ العام 2009م.

ويتهم ناشطون ومنظمات دولية، الحكومة السودانية، بقتل مئات المتظاهرين، في الاحتجاجات التي اندلعت في سبتمبر الماضي بعدد من المدن والعاصمة الخرطوم.

ويقوم الطيران الحكومي بقصف متواصل علي المدنيين في دارفور وجبال النوبة والنيل الازرق مما يؤدي لمقتل وجرح ونزوح عشرات الآلاف سنوياً.