التغيير : سونا شدد المشير عمر البشير رئيس المؤتمر الوطنى علي أن برنامج (الوثبة) يحتاج للتحضير للمواعين المطلوبة من قبل الاحزاب السياسية ومنظمات المجتمع المدنى. وقال إن الوثبة لن تكون كاملة مالم تتهيأ هذه المواعين .

وأبان البشير لدى مخاطبته الجلسة الافتتاحية لأعمال الاجتماع الطارئ للمجلس القومى لشورى المؤتمر الوطنى بمركز الشهيد الزبير للمؤتمرات – امس السبت – أنه لتحقيق هذا التحضير للوثبة التى يعد من أهم اداوتها وعناصرها فان المؤتمر الوطنى طرح قضية اصلاح الحزب فى كل مؤسساته حتى يهيئ نفسه ليكون واحدة من أهم أدوات وعناصر هذه النهضة لانه هو من طرحها .


وأشار الى أن القصد من تزامن عملية الاصلاح والبناء الحزبي مع التحضير لانعقاد المؤتمر العام للمؤتمر الوطنى قصد بأن يكون خير اعداد للحزب لان يخوض الانتخابات القادمة .

 

وشدد البشير على أن المؤتمر الوطنى لا يتحدث عن تأجيل للانتخابات ولا يرى تأجيل لها وانما يرى أنه لابد من توافق كل القوى قبل ان تدخل الانتخابات بالكيفية التى تمكن معظم القوى السياسية من أن تشارك فى الوثبة .

في السياق، اوصي مجلس الشوري القومي للموتمر الوطني الي ترتيب أولويات الاصلاح للحزب حسب الإحتياجات الضرورية وإستحداث آليّات لتنفيذ ورقة الإصلاح الحزبي وتهيئة المناخ للتعاطي السياسي بالتنافس الشفاف وبسط الحريات اللازمة للممارسة الحزبية للإنتخابات القومية القادمة.


ودعا المجلس في بيانه الختامي الي الإنفتاح الحزبي على قطاعات المجتمع وتمليك العضوية الحزبية كل الأدبيات العلمية والفكرية لتفعيل العمل الشُوّري ؛ وبناء القدرات النفسية والفكرية والتزكوية لأعضاء الحزب.


وشدد المجلس علي إدارة حوار جرئ حول الدستور والإهتمام بإجازته عبر الحوار والمشاركة الوطنية الواسعه.