التغيير : شبكة الشروق الإخبارية أعلنت حكومة ولاية الخرطوم، عزمها نقل مواقع سيادية وعسكرية وخدمية من وسط الخرطوم، لتنفيذ المخطط الهيكلي الجديد.

واستثنى قرار تفريغ وسط الخرطوم ـ بحسب الوالي عبدالرحمن الخضر ـ مستشفى الخرطوم بموقعه الحالي، استجابة لطلب وزارة الصحة الولائية.

وأكد نائب الرئيس السوداني حسبو محمد عبدالرحمن، في احتفال لوزارة الصحة بمستشفى الخرطوم، يوم الأحد، دعم الحكومة لسياسة ولاية الخرطوم الرامية لنقل الخدمات والمرافق الطبية لمواقع سكن المواطنين. وقال عبدالرحمن، إن الإصلاح الذي تتحدث عنه الحكومة ستتم ترجمته إلى خدمات للناس، وأضاف أن السياسة إذا لم تنته إلى ثمار يجنيها المواطن فلا قيمة لها. وأعلن والي الخرطوم عبدالرحمن الخضر، موافقة الولاية على طلب وزارة الصحة بالإبقاء على مستشفى الخرطوم بموقعه الحالي كمستشفى مرجعي، مؤكداً خروج مرافق سيادية وعسكرية وخدمية كثيرة من قلب الخرطوم، تنفيذاً لتوصيات لجنة المخطط الهيكلي، التي قررت إفراغ وسط الخرطوم من كل المرافق الخدمية التي تزيد الزحام، ونقلها للمواطنين بمواقع سكنهم.