التغيير : smc قال المجلس الاستشاري لحقوق الإنسان بوزارة العدل أنه تلقي حوالي (17) شكوى من المواطنين ضد جهاز الأمن الوطني خلال العام 2013م، مبيناً أنه تم الفصل في (16) بلاغاً منها.

وقال د. معاذ أحمد تنقو مقرر المجلس في تصريح لـ(smc)  ذات الصلة بجهاز الامن السوداني إن المجلس تلقى حوالي (17) بلاغاً ضد جهاز الأمن وتم الفصل في حوالي (16) بلاغاً وتبقى واحد.

وزعم تنقو أن جهاز الأمن من أكثر أجهزة الدولة استجابة وتعاوناً مع مجلس حقوق الإنسان، مؤكداً أن المجلس تلقى الشكاوى عن طريق البلاغ المباشر عنها أو عن طريق موقع المجلس الاستشاري على الشبكة العنكبوتية، مبيناً أن المجلس يخاطب جميع مؤسسات الدولة للتعاون معه وتجاوز جميع الانتهاكات في حقوق الإنسان، مضيفاً أن هناك تعاون كبير فيما بينهم وبين هذه الأجهزة.

ويحمل المجتمع الدولي وناشطو حقوق الانسان جهاز الامن المسؤولية عن الابادة الجماعية وحملات التطهير التي شهدتها اقاليم دارفور وجبال النوبة والنيل الازرق.

كما يمتلك الجهاز منذ تاسيسه في العام 1989م غداة استيلاء الاسلاميين علي السلطة سجلاً طويلاً في اعمال القتل والاعتقالات والتعذيب بالمدن والقري السودانية المختلفة وتخصص له الدولة الجزء الاكبر من ميزانياتها بجانب الجيش الحكومي والشرطة.