التغيير : الخرطوم برأت محكمة الاستئناف الفيدرالية العليا بماليزيا الطالب السوداني مهند طه عبد الله اسماعيل من تهمة قتل طفلة ماليزية ، وأصدرت المحكمة حكمها امس الاثنين ببراءة مهند الذي سبق وأن أدين بقتل الطفلة وحكم عليه بالإعدام .

يذكر أن القضية استمرت لأكثر من أربعة أعوام حيث أصدرت المحكمة التي نظرت القضية لأول مرة حكماً باعدام الطالب مهند وأيدت ذلك محكمة الاستئناف
الأولى ليصدر امس حكم البراءة من جانب محكمة الاستئناف الفيدرالية العليا “آخر وأعلى سلطة قضائية في ماليزيا” بعد أن استكملت دراسة ماتضمنه تقرير الطبيب الشرعي بتحديد أسباب الوفاة وتوصلت الى حكمها بالبراءة .

وكانت القضية قد تحولت لقضية راي عام في ماليزيا والسودان بعد حملة تحريض خاضها الاعلام في ماليزيا ضد السودانيين المقيمين علي اراضيها بناءً علي الحادثة.