التغيير: سي إم سي أعلنت الحركة الإسلامية بولاية نهر النيل عن إطلاق مبادرة لإستئناف الحوارات بين الإسلاميين بالمؤتمرين  الشعبى والوطنى، والذى كان قد توقف بينهما فى الفترة الماضية.

ونقل موقع المركز السوداني للخدمات الصحفية ” سي إم سي”  أن الحركة الإسلامية كشفت عن عقد  لقاءات ثنائية مشتركة بين الطرفين برعاية بين أمين الحركة  بالولاية الشيخ عثمان الهادى وعدد من قيادات وشباب الإسلاميين من الجانبين، أفضت الى تكوين لجنة مشتركة لدراسة الواقع السياسى الراهن من أجل العمل على تنزيل ما جاء خطاب رئيس الجمهورية الأخير الى أرض الواقع. وشدد البيان على تمسك الحركة الإسلامية بإعلاء قيم الحوار مع الآخر بإعتبار ان الحوار هو السبيل الوحيد المفضى الى الإصلاح الحقيقى وإيجاد الحلول لكافة القضايا الراهنة على الساحة السياسية.