التغيير : الحياة انتقد طبيب نمساوي من منظمة "الصليب الأحمر" الدولية حملة تبرّع بالدّم تقوم بها جمعية خيرية إسلامية، زاعماً أنّ "دماء المسلمين فاسدة"، إذ قال ان "غالبية المسلمين يعانون من الالتهاب الكبدي الوبائي (ب)".

ووفق موقع “وورلد بوتين”، فإن تصريحات الطبيب أثارت استغراب منظمي الحملة الذين تواصلوا مع الطبيب شخصياً وانتقدوا تصريحاته، مؤكدين أنّ “لا علاقة بين الأمراض والخلفيات الدينية والعرقية للأفراد.

وفي سياق متصل، أكد رئيس المركز كريستيان غابرييل أن “لا معايير دينية للتبرع بالدم”، لكن الصليب الأحمر يتفادى قبول دم من الجمعيات الخيرية وأكدّ أنّه سيحقق في المسألة.