التغيير.. راديو دبنقا اعتدت عناصر من الاجهزة الامنية بالضرب المبرح صباح امس الاحد باستاد مدينة زالنجى بوسط دارفور على الشيخ مطر يونس علي حسين رئيس هئية الشباب الثائر من اجل الديمقراطية .

وكشف شهود عيان لراديو دبنقا ان عناصر من الاجهزة الامنية انهالوا ضربا بالبوت والشلاليت والصفع على الشيخ مطر ، وقال الشهود ان عناصر جهاز الامن القوا الشيخ المطر على الارض وداسو عليه بارجلهم حتى تمزقت جلابيته امام والي الولاية يوسف تبن والتجانى سيسى رئيس السلطة الاقليمية ، ومدير جهاز الامن . وقال الشهود ان الضرب اثار المشاهدين داخل استاد زالنجي الذين هتفوا ضد عناصر جهاز الامن ، مرددين شعارات ” الشعب يريد اسقاط النظام ” ، و” يسقط … يسقط .. التيجاني سيسي ” و” الدم الدم لجهاز الامن ” . وكشف الشيخ مطر يونس ” لراديو دبنقا ” ان مجموعة من جهاز الامن تتراوح ما بين ( 30 – 40 ) قاموا بمحاصرته وتمزيق جلابيته ورميه علي الارض والضغط عليه بالارجل والايادي ، وذلك عند مشاركته فى دورة شبابية باستاذ زالنجي صباح امس الاحد . واوضح الشيخ مطر ان المواطنيين افشلوا محاولة جهاز الامن لاعتقاله من خلال الهتاف ضدهم ، مما ادي الي فرارهم ومغادرة الوالي ورئيس السلطة الاقليمية ومدير جهاز الامن الاستاد. وفى مدينة ودمدنى بولاية الجزيرة خرج مجموعة كبيرة من المحاميات احتجاجا على اعتداء عقيد شرطة يدعى أمين سعيد بالضرب والشتم على المحامية الهام عبد العزيز. وقالت المحامية الهام بان العقيد شرطة أمين سعيد شتمها بالفاظ نابية ( ياواطية ياتافهة ) قبل ان يقوم بضربها بمشاركة ملازم يدعى ابراهيم سلامة حتى سال الدم من انفها وفمها . وكانت المحامية الهام تقدمت بطلب للافراج عن احد المتهمين ، فحدثت مشادة بينها وبين الضباط أمين سعيد انتهت بالاعتداء عليها بالضرب والشتم.