التغيير: الخرطوم أعلن قاضي محكمة بحري وسط عن تأجيل محاكمة المتهمين في احتجاجات سبتمبر الماضي بمنطقة الخوجلاب بالخرطوم بحري الي الثلاثاء المقبل لمواصلة الاستماع لشاهد الاتهام.

واستمعت المحكمة يوم امس الثلاثاء الي إفادات شاهد الاتهام الصول صباحي الذي تغيب عن الجلسة السابقة. وقال صباحي انه كان بالقرب من مركز الشرطة عندما هاجم نحو الف من المتظاهرين المركز وقاموا بإضرام النار حوله. وأضاف أن أفراد القوة المكونة من ثلاثة وعشرين جنديا وضابطا برتبة ملازم حاولوا منع المتظاهرين إلا أنهم كانوا بإعداد كبيرة ودخلوا الي داخل مركز الشرطة واحرقوه ما أدي الي مقتل ثلاثة من أفراد الشرطة.

ووفقاً لتحليلات خبراء قانون، ومتابعون للمحاكمة  عدم تماسك الصول صباحي وشهادته على الأحداث وقال ” يعتقد أن أربعة من المتهمين العشرة هم من تسببوا في مقتل أفراد الشرطة دون أن يذكر كيفية حدوث ذلك.  ويشيرون إلى قوله ” أعتقد أنني كنت  خارج مقر الشرطة” رداً على سؤال محامي الدفاع حول أين كان هو ساعة الأحداث  إلا أن القاضي تدخل وأمر المحامي بعدم تكرار الأسئلة.

وأبدى بعض أهالي المتهمين تذمرا من تأخير البت في القضية. وقالت احدي أمهات المتهمين ” للتغيير الإلكترونية ” بعد انتهاء الجلسة ” لقد طالت فترة المحكمة منذ أن تم القبض علي ابني قبل ستة واشهر ولم أره ويجب أن يتم إطلاق سراحه فورا”.

وشهدت العاصمة السودانية الخرطوم  وغيرها من المدن موجة غير مسبوقة من الاحتجاجات الشعبية العارمة في أعقاب رفع الحكومة السودانية أسعار المحروقات ما أدي الي مقتل المئات من الأشخاص جلهم من الشباب.